اللجنة المكلفة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تقف على أحداث كلية الطب جامعة زالنجي

اللجنة المكلفة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تقف على أحداث كلية الطب جامعة زالنجي

2020-01-11 106 مشاهدة

باشرت اللجنة المكلفة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للوقوف على أحداث كلية الطب جامعة زالنجي برئاسة الأستاذ عبدالله آدم خاطر رئيس مجلس إدارة جامعة زالنجي رئيساً و الدكتور أحمد بابكر المدير التنفيذي للمكتب الوزاري والأستاذة إشراقة بلدو مدير إدارة النشاط الطلابي عضوا والدكتور عبد الشافع محمد أبكر وكيل جامعة زالنجي عضوا ومقررا وعضوية آخرين. ومنذ حضور اللجنة إلى جامعة زالنجي يوم السبت الموافق 11/1/2020م باشرت اللجنة أعمالها المنوط بها حيث انخرطت في اجتماعات مكثفة بالساعات الطوال مع مختلف الجهات وكانت أولى هذه الاجتماعات مع السيد مدير جامعة زالنجي د. يحي عمر آدم بمكتبه ظهر السبت الموافق 11/1/2020م.

وفي اليوم الثاني وواصلت اللجنة اجتماعاتها لليوم الثاني صباح يوم الأحد الموافق 12/1/2020م بمجلس عمداء جامعة زالنجي بكلية تنمية المجتمع و تخلل الاجتماع نقاشات مطولة عن أحداث كلية الطب بالتفصيل وفي منتصف النهار باشرت اللجنة أعمالها حيث وقفت على كلية الطب ميدانيا وطافت على الكلية بحضور عميد الكلية ومسجل الكلية والتقنيين بالكلية حيث وقفوا على المكاتب الادارية والمتحف والمعمل والمشرحة والمكتبة والقاعات. ثم عادت اللجنة وعقدت اجتماعاً مع عميد كلية الطب الدكتور عبد الماجد بمكتبه وبحضور مسجل الكلية وعميد كلية الطب السابق الدكتور عبد العزيز آدم وآخرين حيث شرح الدكتور عبد الماجد مشكلة كلية الطب بكل جوانبها متناولا فيها عدد الطلاب المنتظمين في سير الدراسة والطلاب الذين تم تجميدهم لفصلين دراسيين وعدد القاعات والمكاتب الادارية والمعمل والمشرحة والمتحف وما تحتاجه الكلية بصفة عامة، وقد فصل في هذا عميد الكلية السابق الدكتور عبد العزيز آدم و أجابوا على كل تساؤلات اللجنة، وما زالت الاجتماعات متواصلة حيث اجتمعت اللجنة بطلاب كلية الطب وأيضا قام الطلاب بشرح المشكلة واتفقوا مع زملائهم في المطالب آملين أن تتحقق مطالبهم وترجوا من اللجنة أن تعالج مشكلة زملائهم حتى يعودوا إلى مقاعد الدراسة في أقرب وقت ممكن.واختتمت اللجنة اجتماعات هذا اليوم بالوقوف على داخليات الطالبات والطلاب بحضور مدير الصندوق القومي لرعاية الطلاب ولاية سط دارفور ومدير المشروعات بالصندق واستمعت اللجنة لمدير الصندوق شارحا المشكلات التي تعاني منها داخلية الطالبات حيث قال أن الداخلية سعتها 550 طالبة ويسكنها 1200 طالبة واستمعت اللجنة إلى الطلاب في داخلية السلطان للطلاب.

وانخرطت اللجنة في اجتماعاتها تواليا إلى اليوم الثالث يوم الإثنين الموافق 13/1/2020م حيث اجتمعت اللجنة بفعاليات مجتمع زالنجي من إدارة أهلية ومنظمات المجتمع المدني والمرأة والشباب والأطباء والمحامين وأساتذة ورجال أعمال ...إلخ وكان ذلك بقاعة البروفيسور محمد أبكر حيث استمر هذا الاجتماع من الساعة التاسعة صباحاً حتى الواحدة والنصف ظهراً وتناول المجتمعون كل تداعيات و أطراف القضية واستمعت اللجنة بأذن صاغية لمشكلة ومقترحات وحلول ودور المجتمع تجاه كلية الطب وطلاب كلية الطب الذين تم تجميد دراستهم علماً بأن الدكتور عبد المنطلب محمد خاطر مدير جامعة الجنينية وأحد من مؤسسي جامعة زالنجي قد حضر بعض هذه الاجتماعات.

وفي نفس اليوم واصلت اللجنة اجتماعاتها وعند الساعة الثانية ظهراً اجتمعت اللجنة بالنازحين في معسكر الحميدية بحضور رئيس المعسكر وعدد من الشباب بمعسكر الحميدية واستمعت اللجنة إلى آراء النازحين وارتسمت في وجوحهم الفرحة مرحبين باللجنة آملين أن تتحقق مطالبهم التي قدموها و في بالهم استقرار جامعة زالنجي و كلية الطب بصفة خاصة.
ومن المقدر أن تختتم اللجنة أعمالها اليوم الثلاثاء الموافق13 /1/2020م حيث تقوم بطواف على مواقع كليات الجامعة المختلفة وداخلية رفيدة للطالبات وداخلية حجار للطلاب وعند الواحدة ظهراً من يوم الثلاثاء الموافق 13/1/2020م يجتمع اعضاء اللجنة بمكتب وكيل الجامعة .

مشاركة: